أنباء اليوم
الأحد 26 مايو 2024 01:52 صـ 17 ذو القعدة 1445 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي
رئيس مجلس النواب يهنئ النادي الاهلي بالفوز بدوري أبطال أفريقيا حزب النصر يهنئ النادي الأهلي بالفوز بدورى أبطال أفريقيا القوات الجوية تنظم فعاليات تسليم شهادات إجتياز الدورة التدريبية للغة الفرنسية (DELF) الرئيس السيسي يهنئ النادي الأهلي بعد تتويجه بطلا لدوري أبطال إفريقيا الأهلي يهزم الترجي ويظفر بلقب دوري أبطال إفريقيا العين الإماراتي يكتسح يوكاهاما مارينوس الياباني ويتوّج بلقب دوري أبطال آسيا سفير تركيا بالقاهرة : تمتلك مصر بتاريخها وثقافتها وبحرها و رمالها ‏‎ ‎مقومات كبيرة كوجهة جذابة ريال مدريد يستضيف بيتيس في ختام الدوري الإسباني المتحدث العسكرى : القوات المسلحة تنظم المؤتمر الدولى العلمى بنظام (Hybride) للمقالات العلمية اختتام مؤتمر طبي بفيينا بحث مدى مساهمة التكنولوجيا في تطوير الرعاية الصحية ”البرلماني العربي” يدعو لدراسة الآليات اللازمة لمتابعة إسرائيل على جرائمها رامي ربيعة يحرز هدف الأهلي الأول فى مرمى الترجي بنهائي دوري أبطال أفريقيا

كلمات بلا عنوان

 الباحثة - أميرة عبد العظيم
الباحثة - أميرة عبد العظيم

بقلم الباحثة - أميرة عبد العظيم

على الرغم من أنى أطوق إلى الكتابة من آنٍ إلى آخر، وبالأخص عندما تتبلور لدى فكرة لموضوع هام يمس قضية معينة من القضايا المجتمعية إلا أننى اليوم وجدت نفسي أمام شبكة عنكبوتية من الأحداث والتى من خلالها لا تستطيع الإختيار لتكتب أو حتى تجد الحقيقة لتنقلها ككاتب وأديب كما يجب أن تكون.

فلو نظرنا مثلاً إلى جانب مظلم من هذه الجوانب نجد أحداث غزة تطفو على سطح الأحداث بقوة ،نجدها مليئة بالزخم.

فالمسألة ليست غزة كوطن فحسب المسألة تتعلق بنفوس بشرية أرواحها تزهق ليس يومياً إنما هى على مدار الساعة بيوت تهدم على ساكنيها أطفال ونساء وشيوخ مستهدفين بطريقة سهلة جدا وحوش أدمت عليهم بلا رحمة ..وحوش لم تجد من يوقفها.

وإذا نظرنا على الجانب المضيء بعض الشيء نجد الإنتفاضة التى حدثت فى الجامعات الأمريكية بلا إستثناء وهذا أمر غير متوقع الحدوث لكنه حدث بالفعل ليس من أجل شعب يبادر عن بكرة أبيه فقط ولكن من أجل وقف تمويل تلك الوحوش ووقف دعمهم الكامل للإبادة البشرية الجماعية هؤلاء الأشخاص أثبتوا أن العلم لايستحقه إلا العقول النقية التى لديها القدرة على مساندة ودعم وإتخاذ الإجراءات الصارمة من أجل حقوق الإنسان فى أن يعيش إنسان كما خُلق.

وبين كلا الجانبين نعيش وتتأرجح أفكارنا سلباً وإيجاباً مما يساهم في تعزيز حالة من عدم الإستقرار الداخلى لأننا نحمل بداخلنا تاريخ من النضال الوطني المشرف ولهذا السبب أصبحت نفوسنا متعبة حتى أنها باءت لاتتحمل هذا العناء الذي تراه قلوبنا قبل أعيننا ولكن من المؤكد أنها ( ليس لها من دون الله كاشفة).