أنباء اليوم
الثلاثاء 28 مايو 2024 05:53 مـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي
انتظام ٢٤ لاعبا في معسكر منتخب مصر استعدادا لمباراتي بوركينا وغينيا بيساو أونروا: المهام الإنسانية في غزة محفوفة بمخاطر الأعمال القتالية من قوات الاحتلال مصر تستضيف مؤتمراً للقوى السياسية المدنية السودانية النيابة العامة تصدر بيان في القضية رقم ٢٩٦ لسنة ٢٠٢٤ إداري الجنوب ثان بورسعيد راندا فؤاد: القوى الناعمة تعد أحد أهم الطرق والوسائل التي تؤثر بشكل أساسي في وجدان الشباب المصري وتربطهم بالهوية المصرية محافظ بورسعيد : 290 طلب تصالح على مخالفات البناء في المراكز التكنولوجية وزير الإسكان أكثر من 65 ألف حاجز قدموا إيصالات السداد لحجز الأراضى بالطرح الرابع لبرنامج مسكن محافظ المنوفية يوجه بالمتابعة الدقيقة لمنظومة التصالح على مخالفات البناء محافظ بني سويف يشهد احتفال النقابة العامة للأطباء بيوم الطبيب رئيس مدينة بورفؤاد يكرم أبناء المدينة أوائل المحافظة في الشهادة الإعدادية محافظ الشرقية يُشارك اجتماع مجلس جامعة الزقازيق رئيس جامعة بورسعيد يشهد ختام المُلتقى السنوي الخامس للمراكز الجامعية للتطوير المهنى

ظاهرة التيك توك بين الخبث والدهاء

الباحثة - أميرة عبد العظيم
الباحثة - أميرة عبد العظيم

بقلم الباحثة - أميرة عبد العظيم

أصبح التيك توك التطبيق الأول بين مجموعة تطبيقات التواصل الإجتماعى المنتشرة على ساحة التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي فى هذه المرحلة من الزمن فقد حاز مركزا مرموقاً بين كل هذه المنصات وأصبح يسيطر على عدد كبير من شرائح المجتمع بلا منازع.

فهذا هذا التطبيق يجمع بين ماهو سلبى وماهو إيجابى بمعنى آخر محتواه عباره عن مشاهد منها السام الضار وأيضاً منها التثقيفي النافع…

هو وسيلة لتحقيق مكاسب ماليه مشروعة

حيث ساعد هذا التطبيق الكثير من صانعي المحتوى الوصول إلى الشهرة ومن بابها العريض، من محلات الملابس والمطاعم والمناطق السياحية، حتى أنه أصبح مصدرا للأخبار الأسرع إنتشاراً عندالبالغين مقتحماً عالم الأخبار والسياسة…

حقيقة الأمر أن التيك توك قد يكون وسيلة مرنة لتحقيق ربح مالى إلا أن تأثيره السلبي على الصحة العقلية والنفسية لا يمكن التغافل عنه…

حيث أن الحصول على المال من خلال هذا التطبيق يحتم على مستخدميه القيام بالكثير من الفيديوهات التي قد تكون بنظر البعض خارجة عن المألوف من القيم والمبادئ والخلق الحسن لتحقيق الهدف منها بين الفئات المجتمعية التي تقوم بعمل هذه الفيديوهات لكسب المال فيكون مضطرا للتنازل عن أخلاقه وهويته ..

فى ظل ما يعانيه المجتمع من أزمات مالية وإرتفاع الأسعار،حيث تعاني الدول من تداعيات الأزمات الاقتصادية العالمية المتتالية . لكن طبعاً لا يجب أن نبحث دائماً على شماعة لنعلق عليها الأخطاء والسلبيات ، بل يجب الإنتباه والحذر الشديد من خطر الإنخراط في دوامة لا نستطيع الخروج منها.