الخميس 29 سبتمبر 2022 06:32 صـ 4 ربيع أول 1444 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي

الوفاء وحسن الثناء

أميرة عبد العظيم
أميرة عبد العظيم

حينما نتحدث عن الوفاء فنحن أمام قيمة مضافة من القيم الإنسانية والتى إن وجدت وتوفرت بكل ما تحمله من معانى دلالية عظيمة في شخص ما إعلم أن هذا الشخص من الذين أنعم الله عليهم بكرمه من حسن الخلق وزينة السريرة وطيب القلب

يقول الله سبحانه وتعالى:

: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ)

إن الوفاء من أعظم الصفات الإنسانية، فمن فُقِد فيه الوفاء فقد إنسلخ من إنسانيته.

وللوفاء العديد من الأنواع فهناك الوفاء بالوعد،

الوفاء بالعهد،

الوفاء بالعقْد.

إن الحديث عن الوفاء مع الناس حديث له من الأهمية القصوى ماله فكلنا يعلم أنه كم من الناس يوعِدُ ثم يُخلِف و يعاهد ثم يغدر.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا عزيزي القارئ

هل تتذكر مَنْ أحسنوا إليك في حياتك؟

هل تتذكر إحسان والديك؟

هل تتذكر إحسان معلمك؟

إن الوفيَّ يحفظ الجميل ولا ينساه ولو بعد عشرات السنين.

كم مره صفحت وعفوت عمن أساء إليك الآن لأنه قد أحسن إليك فيما مضى؟

والإجابة الحقيقة الوحيدةعلى كل هذه الأسئلة هى تبدو واضحة جدا حيث تكمن تماماً

فى المبادرة السريعة لتطهير النفوس من تلك الآفة والمعروفة بالنفاق

بل وإياك أن تكون كذلك

وضع قول النبي صلى الله عليه وسلم : آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف وإذا اؤتمن خان رؤيتك ورسالتك فى منظومة الحياة

عليكم أن تتحلوا بالوفاء بالعهود فهى من أعظم أخلاق أهل الإيمان.

موضوعات متعلقة