السبت 27 نوفمبر 2021 03:47 مـ 22 ربيع آخر 1443هـ
  • رئيس التحريرعلى الحوفي
أنباء اليوم المصرية
    د .شاكر عرفات يكتب : الشجرة المباركة – اليوم العالمى للزيتونرئيس جامعة بنها يتفقد عدد من المشروعات الإنشائيةهيئة الدواء المصرية :عضوية مصر كمراقب في المجلس التنسيقي الدولى للدواء (ICH)وزيرة التخطيط تزور معرض لوحات أطفال مستشفى 57357محافظ بني سويف يناقش مع وكيل التموين مجهودات ونتائج حملات الرقابة على الأسواقمحافظ أسيوط يناقش جهود تحصيل الايرادات بمشروعات المحافظة والوحدات المحليةوزير الطيران المدنى يتفقد عددا من مشروعات التطوير التى تمت بمطار الأقصر الدولىمحافظ بورسعيد يستقبل محافظ دمياط ورئيس البورصة المصريةمحافظ الدقهلية يتابع اعمال خطة المحافظة لتنفيذ مشاتل للزراعات بالوحدات المحليةالقائم بعمل وزير الصحة يترأس اجتماع اللجنة العلمية المشتركة لمتابعة مستجدات متحور فيروس كورونا ”أوميكرون”تخصيص ٣١٤ ألف جنيه من صندوق التكافل الإجتماعي لعلاج طلاب جامعة سوهاجمحافظ الشرقية يُتابع معدلات أداء تنفيذ مشروعات الرصف والشباب والرياضية الجاري تنفيذها
    أعمدة ومقالات

    علموا أولادكـم أن رسولنـا الكريـم هو قدوتنا وصاحب الخلق العظيم

    صورة أرشيفية
    صورة أرشيفية

    نعم لقد آن الأوان أن نعلم أولادنا وبناتنا بمعية رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ... وكيف أنه قدوتنا ولماذا هو قدوتنا؟!

    نعم، الرسول قدوتنا قولاً وفعلاً وتطبيقًاولذا فكلنا نسعى جاهدين إلى أن نكون به مقتدين.

    إن وجود القدوة الحسنة في حياة الأمم والشعوب والدعوات ضرورة حتمية، ليُقتدَى بها وتُكتسب منها المعالم الإيجابية في الحياة، سواءٌ مع الله تعالى في أداء العبادات والفرائض، أو مع النفس وتزكيتها وتربيتها على الأخلاق الفاضلة، أو مع الأهل والأبناء داخل الأسرة من أجل بناء أسرة متماسكة، أو مع المجتمع في أمور الدين والدنيا.

    ولهذا السبب جعل الله تعالى الرسول صلى الله عليه وسلم قدوةً ونموذجًا يُجسِّد الدين الذي أُرِسَل به لكى يعيش الناس مع هذا الدين ورسوله واقعًا حقيقيًّا بعيدًا عن الأفكار المجردة

    فكان الرسول عليه الصلاة والسلام خيرَ قدوة للأمة في نشر الدعوة والدين الإسلامي ليكون منارًا لها إلى يوم القيامة.

    لذا وجب على كل مسلم الاقتداء والتأسي برسول الله صلى الله عليه وسلم

    فالإقتداء أساس الاهتداء.

    قال تعالى: ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيرًا﴾

    ولنعلم جميعاً ونُعلِم أبنائنا أن النبى صلى الله عليه وسلم كان قدوةً كاملةً في جميع جوانب سيرته،إيمانيًّا وعباديًّا وخُلقًا وسلوكًا وتعاملاً مع غيره وفي جميع أحواله كانت سيرته مثاليةً للتطبيق على أرض الواقع ومؤثرةً في النفوس البشرية

    فقد إجتمعت فيها صفات الكمال وإيحاءات التأثير البشري، واقترن فيها القول بالعمل، ولا ريب أن القدوة العملية أقوى تأثيرًا في النفوس من الاقتصار على الإيحاء النظري ولهذا أرسل الله تعالى الرسل ليخالطهم الناسُ ويقتدوا بهداهم، وأرسل الله سبحانه الرسول صلى الله عليه وسلم ليكون للناس أسوةً حسنةً يقتدون به، ويتأسون بسيرته..

    ﴿أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللهُ فَبِهُدَاهُمْ اقْتَدِهِ قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ﴾ ا

    ذلك أن القدوة لا تزال مؤثرةً، وستبقى مؤثرةً في النفس الإنسانية، وهي من أقوى الوسائل التربوية تأثيرًا في النفس الإنسانية، لشغفها بالإعجاب بمن هو أعلى منها كمالاً، ولأنها مهيأة للتأثر بشخصيته ومحاولة محاكاته، ولا شك أن الدعوة بالقدوة أنجح أسلوب لبثِّ القيم والمبادئ التي يعتنقها الداعية.

    إن المصطفى الكريم هو إمام الدعاة، وهو القدوة والأسوة والمعلم والمربي الحكيم؛ الذي أمر الله تبارك وتعالى باقتفاء نهجه، وأن نقتدي به في عبادتنا ودعوتنا وخلقنا وسلوكنا ومعاملاتنا وجميع أمور حياتنا، قال تعالى: ﴿قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ﴾

    هكذا يجب أن يكون شعار نا فى هذه الفترة الرسول قدوتنا كمنهاج حياةندرسه لأبنائنا وللعالم أجمع

    فمنهج الإسلام يحتاج إلى بشر يحمله ويترجمه بسلوكه وتصرفاته، فيحوِّله إلى واقع عملي محسوس وملموس، ولذلك كان صلى الله عليه وسلم الصورة الكاملة للمنهج.

    وهذا أقل مليجي تقديمه شكراً وتقديراً لشخص رسولنا الحبيب حباً

    وإعتذاراً

    علينا قبل غيرنا إقتداءً به في جميع مناحي حياتنا، وما المناهج والبرامج العملية والحركات والسكنات إلا لتحقيق هذا المشروع عمليًّا، وتحويله لواقع ملموس يُرى أثره عليهم سلوكًا وتطبيقًا.

    فالاقتداء بالمصطفى صلى الله عليه وسلم على جميع مسارات الحياة دون استثناء في البيت والمجتمع والقيادة والدعوة والإرشاد والعمل الحثيث على تحقيق هذا الاقتداء فهو نعم الأسوة الحسنة التي تتأسى ومقتضى بها.

    https://hefnypharmagroup.com/ar/%D9%81%D8%B1%D9%88%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D8%AF%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA/
    علموا أولادكـم أن رسولنـا الكريـم هو قدوتنا وصاحب الخلق العظيم

    أسعار العملات

    العملةشراءبيع
    دولار أمريكى​ 15.634215.7342
    يورو​ 18.686018.8118
    جنيه إسترلينى​ 21.765921.9130
    فرنك سويسرى​ 16.809116.9239
    100 ين يابانى​ 14.339314.4350
    ريال سعودى​ 4.16834.1952
    دينار كويتى​ 51.768852.1171
    درهم اماراتى​ 4.25594.2840
    اليوان الصينى​ 2.40202.4176

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 866 إلى 869
    عيار 22 794 إلى 796
    عيار 21 758 إلى 760
    عيار 18 650 إلى 651
    الاونصة 26,941 إلى 27,013
    الجنيه الذهب 6,064 إلى 6,080
    الكيلو 866,286 إلى 868,571
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

    مواقيت الصلاة

    السبت 03:47 مـ
    22 ربيع آخر 1443 هـ 27 نوفمبر 2021 م
    مصر
    الفجر 04:59
    الشروق 06:30
    الظهر 11:43
    العصر 14:36
    المغرب 16:55
    العشاء 18:17

    استطلاع الرأي