أنباء اليوم
الجمعة 14 يونيو 2024 04:46 مـ 7 ذو الحجة 1445 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي
معهد الفلك يحدد موعد صلاة عيد الأضحى فى القاهرة ومحافظات مصر د. هالة السعيد : 6 مليار جنيه لتنفيذ 175 مشروعًا تنمويًا بمحافظة البحر الأحمر بخطة عام 23/2024 وزير الشباب والرياضة ومحافظ الغربية يطمئنان علي السباحة شذي نجم في مستشفي ابن سينا بطنطا جامعة المنوفية تُعلن فحص ٦٩٤ مواطن في قافلة متكاملة محافظ المنوفية يشدد على رفع درجة الاستعداد القصوى بالقطاعات والمرافق الحيوية وزيرة التضامن تستعرض جهود الهلال الأحمر فى التعامل مع الأزمات الدولية وعلى رأسها أزمة غزة وزير التعليم العالي يلتقي بنظيره البيلاروسي لبحث سُبل التعاون وزيرة الثقافة تُعلن برنامج الاحتفال بعيد الأضحى المبارك وزيرة التخطيط تتابع خطوات انشاء الصندوق السيادي للصناعة الداخلية : ضبط المتهمين في واقعة سرقة مبلغ مالي ومشغولات ذهبية بالغردقة وزير الصحة يترأس غرفة الأزمات والطوارئ المركزية لمتابعة تنفيذ خطة التأمين الطبي رسمياً نادي كريستال بالاس يعلن التعاقد مع المدافع المغربي شادي رياض

أبو الغيط يُرحب بإعلان إسبانيا وايرلندا والنرويج الاعتراف بفلسطين

أحمد أبو الغيط
أحمد أبو الغيط


رحب السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، بإعلان اسبانيا وايرلندا والنرويج الاعتراف رسمياً بدولة فلسطين، وقال إن هذه الخطوة تعكس اقتناعاً حقيقياً بحل الدولتين ورغبة صادقة لدى هذه الدول في الدفاع عنه وإنقاذه ممن يريدون تخريبه والقضاء عليه.
وقال جمال رشدي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام إن هذه الخطوة المهمة تأتي في أعقاب اعتراف كل من باربادوس وجمايكا وترينداد وتوباغو وجزر الباهاماس، وبحيث تنضم هذه الدول إلى الغالبية الساحقة من دول العالم التي سبق وأن اتخذت نفس الخطوة ليصل إجمالي الدول التي تعترف بالدولة الفلسطينية إلى نحو 147 دولة، مُضيفاً أن الاعتراف يُمثل ركناً رئيسياً من أركان الدولة في القانون الدولي.
ونقل رشدي عن الأمين العام للجامعة تأكيده أن هذه الخطوة تعكس الموقف السياسي والأخلاقي والقانوني السليم، وأنها تُمثل علامة مهمة على طريق تجسيد الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وشدد أبو الغيط على أن الاعتراف يُرسل الرسالة الصحيحة للفلسطينيين بأن العالم عازمٌ على الدفاع عن حقهم في تقرير المصير وإنشاء دولة مستقلة، وأن المأساة الحالية، بكل ما تنطوي عليه من آلام ومعاناة، ستُفضي في النهاية إلى مسار سياسي يقود إلى تجسيد الدولة الفلسطينية.
ودعا أبو الغيط مختلف دول العالم التي لم تُقدم على هذه الخطوة مراجعة مواقفها والوقوف في الجانب الصحيح من التاريخ، مؤكداً أن الاعتراف بفلسطين يعكس إيماناً حقيقياً بحل الدولتين، ويرسم مساراً مختلفاً عن نهج العنف، ويُسهم في إرساء السلام والأمن في المنطقة بأسرها.