أنباء اليوم
الثلاثاء 18 يونيو 2024 09:35 صـ 11 ذو الحجة 1445 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي

أبطال الغد

بقلم - أسامة احمد يوسف

تبدأ إن شاء الله إمتحانات الثانوية العامة بالمواد التى لا تضاف للمجموع ثم بعد العيد تبدأ المواد الأساسية وسط إجراءات تأمينية مشددة لمنع الغش وتبدأ تلك الإجراءات بتأمين مظاريف اوراق الامتحان حتى تسليمها للجان والتنبيه على الملاحظين والمراقبين ورؤساء اللجان بتوفير جو هادئ للطلاب لأداء الامتحان و انتهاء بوجود كاميرات داخل اللجان والتى تتصل مباشرة بالغرفة المركزية للمراقبة بديوان الوزارة وقد ساهم حديث الوزير بإمكانية إصطحاب الطلاب للمراوح داخل اللجان إستحسان البعض من الطلاب وأولياء أمورهم وبدأ طلاب اللجنة الواحدة فى الاتفاق على شراء مراوح عن طريق جمع مبالغ معينة وإذا نظرنا سنجد أنهم طلاب المدارس الخاصة.ولكن هل يستطيع أقرانهم. من المدارس الأخرى الحكومية فعل ذلك وهل سيكون هناك تأمين لما يحضره الاولاد من مبردات أو مراوح أو أجهزة كولدير المياة هذا ما ستجيب عنه الايام وخاصة أن عدم تواجدها و اختفائها فى المرة الثانية لإداء الامتحان ستسبب مشاكل كثيرة الطلاب وكذلك اولياء الأمور وما تكبد ه من أموال باهظة فى توفير الدروس والضغط العصبى الزائد وخاصة أن البعض من الأبناء فضل تأجيل إمتحان بعض المواد للعام القادم او عدم دخول الامتحان نهائيا وتأجيل جميع المواد للعام القادم وتلك فى حد ذاتها صدمة لأولياء الأمور ولكن خوفا على الأبناء رضخوا للأمر الواقع فالمحصلة. واحدة فهذا العام مثله مثل العام القادم او الذى يليه فالمستقبل مجهول لا يعلمه إلا الله ولكن ولى الأمر يصنع المستحيل ويوفر كل ما يحتاجه الأبناء حتى لو يقطتع جزء من جسده و يبيعه من أجلهم فمن يتمنى السعادة النجاح لغيره لن تجد سوى الآباء هى من يتمنى أن يصبح ابنائهم افضل منهم ليس الاخ او الاخت أو الخال أو العم أنه الاب أو الأم فقط فنتمنى أن تكون الامتحانات هى المعيار الحقيقي لنجاح الأبناء وتقيس مستواهم الفعلى. نتمنى عدم تسريب الامتحانات ويكون العقاب أشد لمن يفعل ذلك حفاظا على الحقوق ونفسية الابناء وأولياء الأمور عندما يجدون مجهودهم يضيع وسط التسيب والاهمال ولكننا نتعشم خيرا وسط اجراءات الوزارة لتحقيق الامان والعدل داخل اللجان فهؤلاء هم نواة الغد. بناه المستقبل. حماة الوطن حمى الله مصر جيشا وشعبا وقيادة تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر