أنباء اليوم
الأربعاء 19 يونيو 2024 11:11 صـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي

اتحاد القبائل العربية ينظم مؤتمرا جماهيريا في الجيزة للتعريف بدوره وأهدافه

نظم اتحاد القبائل العربية، اليوم الاثنين، مؤتمرا جماهيريا حاشدًا، بمحافظة الجيزة، بحضور عدد كبير من أعضاء الاتحاد ورموزه من شيوخ القبائل، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، والإعلاميين، وذلك للتعريف بدور الاتحاد وأهدافه خلال الفترة المقبلة.
ويأتي انعقاد هذا المؤتمر تنفيذا للخطة التي أقرها المؤتمر التأسيسي الأول للاتحاد مطلع مايو الجاري برئاسة الشيخ إبراهيم العرجاني رئيس الاتحاد، بعقد المؤتمرات الجماهيرية في كافة المحافظات.
كما يأتي المؤتمر تأييدا ودعما للرئيس عبد الفتاح السيسي في مواقفه وإجراءاته الرامية لحفظ أمن واستقرار مصر، والوقوف في وجه التحديات التي تحدق بالدولة المصرية على كافة الأصعدة.
وقال الشيخ إبراهيم العرجاني رئيس اتحاد القبائل العربية إن المؤتمر يأتي تنفيذا لتوصيات المؤتمر التأسيسي بالتواصل مع المحافظات المختلفة تمهيدا لعقد المؤتمر الشامل للاتحاد في وقت لاحق.
وأضاف العرجاني - في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه نائب رئيس اتحاد القبائل العربية أحمد رسلان - إن الفترة المقبلة ستشهد نشاطا مكثفا للاتحاد على كافة الأصعدة التنموية والفكرية لدعم المشروع الوطني الذي يحقق الإنجازات والاستقرار تحت قيادة الرئيس السيسي.
وتوجه العرجاني بالشكر والتقدير لكافة المشاركين بالمؤتمر من كافة أبناء القبائل العربية والمجتمع المصري، متعهدا بتبني الاتحاد كافة القضايا المجتمعية والعمل عليها في إطار الدفاع عن ثوابت الدولة.
بدوره.. أكد نائب رئيس اتحاد القبائل العربية أحمد ضيف صقر إن الاتحاد هو تجمع اهلي ووطني يضم أبناء القبائل بهدف توحيد الصف وجمع القبائل في كيان دعما للدولة الوطنية ومواجهة التحديات.
وقال أحمد ضيف صقر، في كلمته بالمؤتمر، إن القبائل لعبت دورا تاريخيا في حماية الكيان الوطني خلف القوات المسلحة والشرطة حرصا على سلامة الدولة وثوابتها، مثمنا الدور الوطني لاتحاد قبائل سيناء في مواجهة الإرهاب خلف القوات والشرطة.
وأشار إلى أن الاجتماع الوطني لأبناء القبائل والعائلات في هذا الوقت لمواجهة المخاطر التي تحيط بالبلاد من كافة الاتجاهات، يهدف لحشد القوى الناعمة خلف الدولة لمواجهة التحديات التي تنشر الفوضى.
وأكد أهمية تبني القضايا الوطنية ودعم الرئيس السيسي في مواجهة التهجير الهادف لتصفية القضية الفلسطينية، معربا عن تأييد الاتحاد لموقف مصر الثابت الرافض للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والداعي في نفس الوقت إلى حل سلمي يقضي بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وجدد التأكيد على أن الاتحاد يهدف لمواجهة التحديات والشائعات والأكاذيب، والتأكيد على فكرة الوعي ومواجهة حروب الجيل الرابع والخامس والسادس التي تستهدف الدول بالشائعات.
وكشف عن أن الاتحاد سيعمل على تشكيل لجان نوعية لتكون معنية بتحقيق الأهداف الخاصة بالاتحاد على مستوى التنمية الشاملة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
من جانبه.. قال النائب مصطفى بكري المتحدث باسم الاتحاد إن اتحاد القبائل العربية اختار سيناء الحبيبة لعقد مؤتمره التأسيسي الأول مطلع مايو الجاري بهدف إيصال رسالة شكر وعرفان لشهداء القوات المسلحة والشرطة المصرية وأبناء سيناء.
واضاف بكري، في كلمته، أن المؤتمر كان رسالة بأن الاتحاد يقف مع قيادته الوطنية ضد تصفية القضية الفلسطينية وضد تهجير الفلسطينيين من أراضيهم على حساب مصر، مشيرا إلى ثبات موقف الرئيس السيسي فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، مؤكدا أن مصر لن تشارك في تنفيذ أي مخططات تستهدف القضية، وستساعد أهلنا في غزة دائما.
ونوه إلى أن مصر قدمت أكثر من 80٪ من المساعدات الإنسانية المقدمة إلى قطاع غزة.
وأبرز أهمية الوعي كسلاح قوي في مواجهة الفتن والشائعات التي تستهدف الدولة وثوابتها الوطنية.
ولفت النائب مصطفى بكري إلى فكرة اتحاد القبائل العربية جاءت بهدف أن يكون الاتحاد داعما وسندا للدولة في مسار التنمية، موضحا أن الفترة المقبلة ستشهد مشاريع كثيرة وتنمية حقيقية في المناطق المختلفة.
وأبرز أن الاتحاد سيحصل خلال أيام قليلة مقبلة على ترخيص باسمه من وزارة التضامن الاجتماعي وفقا لقانون الجمعيات الأهلية.
وجدد التأكيد على ضرورة اصطفاف جميع فئات الشعب المصري خلف القيادة السياسية في مواجهة التحديات التي تحيط بالدولة من كافة الاتجاهات الاستراتيجية.