الأحد 21 أبريل 2024 04:07 مـ 12 شوال 1445 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي
محافظ المنوفية يتفقد رصف مدخل المنطقة الصناعية لدعم المستثمرين محافظ المنوفية يتفقد مجزر شبين الكوم محافظ أسوان يلتقى وفد جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وزراء الثقافة والتضامن ومحافظ أسوان يفتتحوا فعاليات مهرجان أسوان الدولى الثامن لأفلام المرأة محافظ المنوفية يشدد على الالتزام بالجداول الزمنية لنهو مشروعات حياة كريمة بأشمون وزير الشباب والرياضة يناقش تشكيل لجان الاتحاد الإفريقي للرياضة الجامعية وزير الشباب والرياضة يلتقي رئيس مجلس إدارة شركة أليانز مصر أسره الفنان صلاح السعدنى تطلب عدم حضور الصحفيين العزاء طلبات مصر تدعم جهود المجتمع المدني خلال شهر رمضان بمجموعة كبيرة من المبادرات والأنشطة المجتمعية وزير الصحة يشهد توقيع بروتوكول تعاون لإدارة وتشغيل منشآت صحية في القارة الإفريقية نيابة عن دولة رئيس مجلس الوزراء:وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى يشهد الاحتفال بمرور ١٤٠ عامًا على إنشاء المدرسة الألمانية لراهبات القديس سان... هواوي تعلن عن تخفيضات الربيع: عروض لا تقبل المنافسة على ساعة HUAWEI WATCH GT 4 وFreeBuds

جلسة تعزيز دور المرأة في مجال الأمن السيبراني في Caisec”23 تدعو إلى خلق مزيد من فرص العمل

صورة توضيحية
صورة توضيحية

دعت المشاركات في جلسة تعزيز دور المرأة في مجال الأمن السيبراني والتي انعقدت خلال فعاليتات اليوم الثاني لمؤتمر امن المعلومات والامن السيبراني Caisec”23 والذي تنظمه شركة ميركوري كومينيكشنز وأدارتها مروة عباس المدير العام لشركة اي بي ام مصر إلى ضرورة توجيه الخريجين للاستفادة من المنح الدراسية المحلية والدولية المقدمة في مجالات الأمن السيبراني ومحاولة زيادة حصتهن من فرص العمل في هذا المجال.

في بداية كلمتها قالت عبير خضر، رئيس قطاع الأمن السيبرانى بالبنك الأهلي المصري ، إن نسبة تخريج البنات في مجال الامن السيبراني جيدة جداً، وكذلك هناك توازن جيد وتمثيل جيد للمرأة في قيادات الأمن السيبراني حيث نصفهم من السيدات وكذلك البنوك الكبرى في مصر لديها قيادات نسائية عظيمة في مجال الأمن السيبراني.

وأضافت أن المشكلة التي تواجه المرأة في المجال هي عدم القدرة على إدارة الوقت والموازنة بين متطلبات الأسرة ومتطلبات العمل، كما أن هناك صورة خاطئة حول قدرة المرأة على إدارة وقتها وتحديد أولوياتها بينما تستطيع المرأة إدارة وقتها وأولوياتها بشكل جيد جداً.

وترى أن من أهم الصفات الداعمة للاستمرار في مجال الأمن السيبراني هي المثابرة في مواجهة التحديات، موضحة أن الدعم المطلوب للسيدات في هذا المجال هو المساعدة في توجيه الخريجات لاختيار المجال المناسب داخل القطاع وكذلك هناك برامج تابعة للأمم المتحدة ITO، وقد ساعدت الخريجات للتعريف بالمجال وأساسيات العمل.

شاتسي حسن رئيسة قسم الأمن بالبنك التجاري الدولي ،أوضحت أنها تخرجت في كلية الهندسة قسم هندسة معمارية ولم تبدأ حياتها العملية بالعمل في مجال الأمن السيبراني، واليوم مضى على عملي في البنك التجاري الدولي نحو 14 عاماً من العمل في مجال الأمن السيبراني، بما يؤكد قدرة المرأة على تحويل مسار عملها إلى مجال الأمن السيبراني.

وأضافت أن العمل في الأمن السيبراني يتطلب جاهزية دائماً في أي وقت مع ضرورة القدرة على الموازنة بين مختلف متطلبات العمل والأسرة والموازنة بين دورها كزوجة أو أم ودورها في العمل، وهذا ما يمثل تحديا لبعض السيدات وقد استطعن التغلب عليه.

وأشارت إلى تقرير ماكنزي حول التحول الكبير للمرأة في سوق العمل حيث اتجاه السيدات لتحويل مسار عملهن وأكد التقرير أن من بين أصعب المجالات للمرأة هو مجال الأمن السيبراني وتكنولوجيا المعلومات.

وكشفت أنه تم انشاء برنامج في 2019 ويستهدف الخريجات في مجال الأمن السيبراني لتدريب الخريجات في البنك التجاري الدولي لمدة شهرين لفهم كافة المجالات التي لها علاقة بالتكنولوجيا، وخلال 3 سنوات تم تخريج 40 خريجة من هذا البرنامج وتم تعيين جزء كبير منهن داخل البنك التجاري الدولي.

وقالت إنه تم إطلاق مبادرة في 2020 في محافظات مختلفة للبحث عن الخريجات ودعمهن وتجهيزهن لسوق العمل في مختلف المجالات وليس القطاع المصرفي فقط، وكذلك مبادرة She is back، لدعم السيدات العائدات للعمل، ولدى البنك التجاري الدولي تمثيل جيد للسيدات داخل البنك ولم تشعر أي امرأة بوجود أي تفرقة داخل العمل.

ومن جانبه ، قالت رانيا الروبي، كبير موظفي أمن المعلومات ببنك مصر ، إنها كانت محظوظة بقياداتها الأكثر دعماً للمرأة، بينما من بين التحديات التي واجهتها كانت عمليات التدريب خارج مصر في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد كانت أحياناً السيدة الوحيدة، بينما اليوم في مصر ليس هناك ندرة في عمل السيدات داخل مجال الأمن السيبراني، مضيفة أن 50% من فريق العمل لديها من السيدات.

وقالت هبة فرحات خبيرة تقنيات RED TEAM بشركة Liquid C2 إنها بدأت العمل في شركة عالمية، وكانت تبحث عن عمل تقدم خلاله قيمة مضافة حقيقية، ثم حصلت على الكثير من التدريبات في مجال الأمن السيبراني، وكانت هناك بعض الشركات ترفض عمل السيدات وكان هذا هو التحدي الأكبر.

وأضافت أنه يجب على المرأة أن يكون لديها الشغف للعمل في مجال الأمن السيبراني لأنها سوف تواجه تحديات كثيرة، وليس هناك أي مشكلة في التخصص بأكثر من مجال للأمن السيبراني، وسوف تتعامل المرأة مع الكثير من التخصصات وبالتالي لابد أن يكون لديها القدرة على التواصل مع كل شخص بلغة عمله سواء يهتم بالتكنولوجيا أو بالبزنس.

وأوضحت أنها حصلت على منحة من شركة ماكنزي، في مجال الاستشارات لمدة 6 أشهر لكي ترفع كفاءة التواصل مع العميل في مختلف المجالات للتركيز والاهتمام على مصلحة العميل أولاً وأخيراً.

ومن جانبه قالت دعاء البدوي، مهندسة الأمن السيبراني للمركبات بشركة سيمنز إنها تخرجت من مبادرة بناة مصر الرقمية وتخرجت في كلية الحاسبات من جامعة عين شمس وحصلت على مجموعة كبيرة من الدورات التدريبية في مجال أمن المعلومات، موضحة أن تحديات المرأة في مجال الأمن السيبراني تتعلق بصعوبة المجال نفسه، ثم كان التحدي الخاص في الجمع بين أمن المعلومات والخبرة في قطاع تكنولوجيا السيارات.

يذكر أنه ترعى الحدث كبريات الشركات الدولية المتخصصة في مجال الأمن السيبراني مؤتمر caisec ‘23 بما في ذلك: دل تكنولوجيز، انتل، سيسكو، سايبر نايت، فورتينت، هواوي، أي بي إم، GTS، فورس بوينت، وكاسبرسكي، Tenable، LogRhythm، Nozomi Networks، Liquid C2، utimaco، Group-IB، Countercraft و وبروف بوينت و Intech و Manage Engine و Netwitness و PhishRod و Sentinel One و Arcon و Elinc والعديد من الشركات الأخرى.

وكذلك تشارك في معرض ومؤتمر أمن المعلومات والأمن السيبراني (caisec ‘23)، الشركات الرائدة في تكامل نظم الأمن السيبراني في المنطقة، بما في ذلك Cyshield و ICT Misr و IoT Misr و إي فاينانس و راية لتكنولوجيا المعلومات و Ingram Micro و AmiViz و Alkan CIT و Vertowave و ايديميا و البنك التجاري الدولي – مصر CIB و اورنج مصر وغيرها من الشركات الرائدة.