أنباء اليوم
الثلاثاء 28 مايو 2024 05:41 مـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي
انتظام ٢٤ لاعبا في معسكر منتخب مصر استعدادا لمباراتي بوركينا وغينيا بيساو أونروا: المهام الإنسانية في غزة محفوفة بمخاطر الأعمال القتالية من قوات الاحتلال مصر تستضيف مؤتمراً للقوى السياسية المدنية السودانية النيابة العامة تصدر بيان في القضية رقم ٢٩٦ لسنة ٢٠٢٤ إداري الجنوب ثان بورسعيد راندا فؤاد: القوى الناعمة تعد أحد أهم الطرق والوسائل التي تؤثر بشكل أساسي في وجدان الشباب المصري وتربطهم بالهوية المصرية محافظ بورسعيد : 290 طلب تصالح على مخالفات البناء في المراكز التكنولوجية وزير الإسكان أكثر من 65 ألف حاجز قدموا إيصالات السداد لحجز الأراضى بالطرح الرابع لبرنامج مسكن محافظ المنوفية يوجه بالمتابعة الدقيقة لمنظومة التصالح على مخالفات البناء محافظ بني سويف يشهد احتفال النقابة العامة للأطباء بيوم الطبيب رئيس مدينة بورفؤاد يكرم أبناء المدينة أوائل المحافظة في الشهادة الإعدادية محافظ الشرقية يُشارك اجتماع مجلس جامعة الزقازيق رئيس جامعة بورسعيد يشهد ختام المُلتقى السنوي الخامس للمراكز الجامعية للتطوير المهنى

السودان.. تأجيل التوقيع على الاتفاق السياسي بسبب قضايا عالقة

خالد عمر يوسف
خالد عمر يوسف


أعلن خالد عمر يوسف الناطق الرسمي باسم العملية السياسية في السودان، اليوم السبت ، تأجيل التوقيع على الاتفاق السياسي النهائي بسبب عدم وجود "توافق حول بعض القضايا العالقة".

وأوضح المتحدث الرسمي ، في بيان، أن اجتماعا بالقصر الجمهوري يضم الأطراف المدنية والعسكرية الموقعة على الاتفاق الإطاري والآلية الثلاثية، سيعقد في وقت لاحق من اليوم، لتحديد موعد جديد للتوقيع على الاتفاق السياسي النهائي، الذي تعذر توقيعه في موعده "لعدم التوصل لتوافق حول بعض القضايا العالقة".

وأشار إلى أن جميع الأطراف ستواصل انخراطها في مناقشات جادة من أجل تجاوز العقبات الأخيرة في طريق الوصول لاتفاق "يسترد مسار التحول المدني الديمقراطي، تتشكل بموجبه سلطة مدنية تقود الانتقال، وترفع المعاناة عن كاهل الشعب السوداني الذي لم يتراجع يوما عن بلوغ غاياته".

وكان من المقرر توقيع الاتفاق النهائي يؤدي إلى حكومة سودانية مدنية هذا الشهر، وبدء انتقال جديد نحو الانتخابات بداية من اليوم، إلا أن بروز خلافات هذا الأسبوع حول الجدول الزمني لدمج قوات الدعم السريع في الجيش، وهي الخطوة التي تمت الدعوة إليها في اتفاق إطاري تم توقيعه في ديسمبر الماضي، ساهم في تباعد جديد في وجهات النظر بين المكونين العسكري والمدني.