أنباء اليوم
الجمعة 12 يوليو 2024 03:07 مـ 5 محرّم 1446 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي
السفير أحمد أبو زيد يشارك فى اجتماع المتحدثين الرسميين لوزارات خارجية البريكس وزير الخارجية يلتقي غدا مستشارة الرئيس الفرنسي وأمين ”التعاون الخليجي” وزيرة البيئة تلتقى رئيس اتحاد الصناعات المصرية لبحث الفرص الاستثمارية الواعدة في مجال الصناعة الخضراء التعليم العالي: إدراج 51 جامعة مصرية في تصنيف ويبومتركس العالمي للاستشهادات المرجعية وزيرا الطيران المدني يتوجه إلى جيبوتي ومقديشو على أولى رحلات الشركة الوطنية مصر للطيران الداخلية : ضبط تشكيل عصابى تخصص في تزوير وتقليد العملات المحلية بالدقهلية وزير السياحة : تحقيق الأمن الاقتصادي السياحي أولوية قصوى محافظ المنيا يستقبل وزير التربية والتعليم لمناقشة خطط تطوير التعليم سفير مصر في كوبا يقدم أوراق اعتماده لرئيس الجمهورية «الصحة» تختتم فعاليات تدريب الدفعة الثانية من المنسقين الإعلاميين سفير فرنسا : تنسيق وثيق بين الرئيس السيسي وماكرون وزير التربية والتعليم يصل محافظة المنيا لاستعراض أهم القضايا والتحديات التي تواجه منظومة التعليم بالمحافظة

وزير الكهرباء : عملنا على تخفيف الأحمال لـ”أقل درجة”.. وسنتوقف بنهاية يوليو

قال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمود عصمت، إن "الشغل الشاغل" للوزارة خلال الفترة الماضية كان الوصول إلى عملية تخفيف الأحمال للكهرباء لـ "أقل درجة ممكنة".

وأضاف عصمت - خلال اتصال هاتفي مع احدى الفضائيات مساء اليوم /الأربعاء - أن قطاع الكهرباء في مصر يمتلك بنية تحتية ومولدات قوية وربطا قويا مع قطاع البترول لتوفير الغاز والمازوت، وذلك بهدف ضمان تقديم أفضل خدمة منتظمة للمواطنين.

وأشار إلى أن الوزارة تأخذ في اعتبارها جميع السياسات والاحتمالات، وتدرس استخدام الوقود البديل، مؤكدا أنه لم يتم فصل الكهرباء أمس للتأكد من دقة الحسابات على الأرض، والوزارة تسعى للوصول إلى أفضل نموذج للتشغيل بالإمكانيات المتاحة.

ولفت إلى أنه ستتم تجربة "سيناريو" مختلف يوم آخر بناء على توجيهات رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي; لحل المشكلة بأفضل سيناريو ممكن، معلنا أن التخفيف سينتهي بنهاية الشهر الجاري مع تحقيق استدامة في الخدمة.

وبين الوزير أنه متواجد في مواقع العمل ومحطات التوزيع; للتأكد من استمرارية الخدمة، مشيرا إلى أهمية تحديد الفاقد من الكهرباء بدقة والتركيز على تقليل الطاقة المهدرة، وهناك إجراءات حالية وأخرى مستقبلية لتحقيق ذلك، كما أن الوزارة تعمل على استخدام عدادات متطورة بأماكن التوزيع المختلفة لتحديد الفاقد من الناحية الفنية.

وحول سرقة الكهرباء، قال الوزير إن التشريع الجديد يتضمن تغليظ العقوبة على سرقة التيار الكهربائي، بالإضافة إلى فصل الأماكن التي يحدث فيها تسريب للطاقة بشكل متكرر.

وأضاف أنه سيتم تركيب عدادات حساسة للجميع للقضاء على الفاقد الذي يصل نسبته 25% و30% ولن يستمر، متابعا أن الوزارة ملتزمة بتحسين الخدمة وتقليل الفاقد إلى أقل درجة ممكنة

موضوعات متعلقة