أنباء اليوم
الجمعة 12 يوليو 2024 02:55 مـ 5 محرّم 1446 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي
وزير الخارجية يلتقي غدا مستشارة الرئيس الفرنسي وأمين ”التعاون الخليجي” وزيرة البيئة تلتقى رئيس اتحاد الصناعات المصرية لبحث الفرص الاستثمارية الواعدة في مجال الصناعة الخضراء التعليم العالي: إدراج 51 جامعة مصرية في تصنيف ويبومتركس العالمي للاستشهادات المرجعية وزيرا الطيران المدني يتوجه إلى جيبوتي ومقديشو على أولى رحلات الشركة الوطنية مصر للطيران الداخلية : ضبط تشكيل عصابى تخصص في تزوير وتقليد العملات المحلية بالدقهلية وزير السياحة : تحقيق الأمن الاقتصادي السياحي أولوية قصوى محافظ المنيا يستقبل وزير التربية والتعليم لمناقشة خطط تطوير التعليم سفير مصر في كوبا يقدم أوراق اعتماده لرئيس الجمهورية «الصحة» تختتم فعاليات تدريب الدفعة الثانية من المنسقين الإعلاميين سفير فرنسا : تنسيق وثيق بين الرئيس السيسي وماكرون وزير التربية والتعليم يصل محافظة المنيا لاستعراض أهم القضايا والتحديات التي تواجه منظومة التعليم بالمحافظة وليد جمال الدين : نلتزم بتحقيق استراتيجية الدولة المصرية لتوطين صناعة الوقود الأخضر

أرباح البنوك المصرية تتضاعف بسبب رفع سعر الفائدة وفروق سعر صرف الدولار

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


دفعت الفائدة المرتفعة وفروق سعر صرف الدولار أمام الجنيه إلى تسارع وتيرة أرباح البنوك المدرجة في البورصة المصرية إلى نحو الضعف خلال الربع الأول من العام الجاري لتسجل 35.4 مليار جنيه، مقارنة بـ18.1 مليار فى الفترة المماثلة من العام الماضي، وفق مسح أجرته "الشرق" لميزانيات 11 بنكاً مدرجاً بسوق المال.

أسعار الفائدة في مصر ارتفعت 1900 نقطة أساس منذ مارس 2022، فيما بلغت فروق العملة في الفترة بين الربع الأول من العام المنقضي والحالي نحو 7 جنيهات للدولار الواحد.

زيادة الفائدة
و بحسب ما صرح به عمرو الألفي، رئيس استراتيجيات الأسهم في شركة ثاندر لتداول الأوراق المالية" قال أن تضاعف أرباح غالبية البنوك سببه الرئيس " القفزة الكبيرة فى حجم ودائع العملاء جراء رفع أسعار الفائدة، ما تسبب في اتجاه قطاع واسع من العملاء للبنوك، للاستفادة من هذه الفائدة الكبيرة".

أضاف أن "البنوك حققت مكاسب ضخمة من فروق العملة"، متوقعا في الوقت ذاته أن تشهد أرباح البنوك ارتفاعات استثنائية خلال المدة المتبقية من العام بدعم فروق العملة بعد تحرير سعر الصرف فى مارس الماضي.

تهاوت العملة المصرية بنحو 60% في ليلة واحدة عقب تحرير سعر الصرف في مارس الماضي. ومنذ ذلك الحين يشهد الجنيه الذي يعد ثالث أسوأ عملة أداءً أمام الدولار خلال العام الجاري، سلسلة من التقلبات في نطاق يترواح وفقاً لأسعار صرف البنك المركزي بين 46.8 جنيه و49.6 جنيه.

تصدّر البنك التجاري الدولي قيمة أرباح البنوك المدرجة فى مصر خلال الربع الأول من العام مسجلاً 11.9 مليار جنيه، بمعدل نمو نسبته 97% على أساس سنوي، مدفوعاً بزيادة صافي أرباح الدخل من العوائد والعمولات والأتعاب.

2.5 مليار جنيه كلفة إطلاق أول بنك رقمي في مصر

قال هشام عز العرب رئيس مجلس الإدارة إن ارتفاع أرباح البنك جاء مدعوما بالأساس برفع سعر الفائدة وتحرير سعر الصرف.

وفي حال احتساب الأرباح بالدولار بعد الانخفاض الأخير في قيمة الجنيه، لتحييد الأرقام والحركات الاستثنائية للتحقق من النشاط الأساسي "نجد زيادة في الأرباح بنسبة 29% بالدولار للربع الحالي مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي"، وفق عز العرب في تصريحات صحفية سابقة.

منصف مرسي، رئيس قطاع البحوث بشركة سي أي كابيتال، يرى أن البنوك استفادت من الفائدة المرتفعة فى شقين، أولهما استقطاب شرائح كبيرة من العملاء في كافة المنتجات الادخارية، واستثمار هذه المدخرات في أدوات الدين الحكومية نظير عوائد كبيرة".

"البنوك استفادت أيضا من الحصول على فائدة مرتفعة من ودائعها لدى البنك المركزي"، بحسب ما قاله مرسي .

تستثمر البنوك العاملة فى مصر جزءاً من السيولة المتاحة لديها فى العطاءات التي يطرحها البنك المركزي، والتي تنقسم لعطاء بمعدل فائدة ثابت يحدده المركزي بأجل 7 أيام، وآخر بنظام آلية السوق المفتوح بأجل 28 يوماً بفائدة تساوي متوسط سعر العائد على الإيداع والإقراض.

فيما يقول هاني عامر، رئيس مشارك في قسم البحوث بشركة العربي الإفريقي الدولى لتداول الأوراق المالية لـ"الشرق"، إن البنوك حققت مكاسب كبيرة جراء إعادة تقييم الأصول بعد تحرير سعر الصرف، وأضاف: "جزء كبير من معدلات نمو أرباح البنوك ناتجة عن تحرير سعر الصرف وليس من النشاط التشغيلي القائم على الإقراض والاستثمار".