أنباء اليوم
الثلاثاء 18 يونيو 2024 09:04 صـ 11 ذو الحجة 1445 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي

وزير التربية والتعليم يستقبل الأمين العام للمدرسة الرقمية لتعزيز أوجه التعاون

استقبل الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، اليوم، الدكتور وليد آل على الأمين العام للمدرسة الرقمية؛ وذلك لتعزيز أوجه التعاون فى استكمال مبادرة المدرسة الرقمية فى مصر.

جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد ضاهر نائب الوزير للتطوير التكنولوجي، والدكتورة شيرين حمدى مستشار الوزير للعلاقات الدولية والاتفاقيات والمشرف على الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، والأستاذة رندا حلاوة رئيس الإدارة المركزية لمعالجة التسرب التعليمى، وسعد موقت مدير البرامج والمدارس الرقمية.

وقد رحب الدكتور رضا حجازى، بالحاضرين، مؤكدًا على أن الوزارة لها جهود كثيره فى مجال التحول الرقمي؛ ومواكبة التطور التكنولوجى فى إطار خطة الدولة للتنمية المستدامة ٢٠٢٤، وذلك لبناء جيل لديه المهارات الرقمية اللازمة، مشيرا إلى أن جميع برامج الخطة الاستراتيجية للوزارة تستهدف تحقيق عناصر التحول الرقمي.

وأشار الوزير إلى أن الوزارة تولى اهتمامًا كبيرًا بالتعليم المجتمعى، وأن فلسفة التعليم المجتمعي تمثل فرصة لاستكمال الاطفال التعليم، وهى إحدى العوامل التى تعمل على سد منابع الأمية، مؤكدًا على وجود مادة تعليمية تساعد على هذا بشكل أفضل .

ومن جهته، أكد الدكتور وليد آل علي الأمين العام للمدرسة الرقمية، على التعاون الوثيق بين المدرسة الرقمية ووزارة التعليم المصرية، من خلال اتفاقية التعاون في البرامج التي ينفذونها عبر العالم، متمنيا التوسع فى التعاون فى هذا المجال، والاستفادة من التجربة المصرية فى التعليم الرقمى والتعلم عن بعد.

وأوضح أن المدرسة الرقمية، هي مبادرة أطلقتها مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية (MBRGI)، لتوفير تعليم رقمي مُعتمد للطلاب من شتى الخلفيات الاجتماعية والاقتصادية والمستويات التعليمية، مستهدفةً الفئات المجتمعية فى المناطق النائية والأقل حظاً فى التعليم واللاجئين في المجتمعات العربية والعالم، موضحا أنه تم تدريب ٢٠٠٠ معلم رقمي ببرنامج تدريب خاص مع جامعة أريزونا، ويستفيد ١٦٠ الف طالب من هذه البرامج.

وقد شهد الاجتماع مناقشة أوجه تعزيز التعاون من خلال تنفيذ المرحلة الأولى من مبادرة المدارس الرقمية فى مدارس التعليم المجتمعى، وتنفيذها فى عدة محافظات.

كما وجه الوزير بإعداد دراسة تقيمية للمبادرة من خلال المركز القومى للامتحانات، لقياس أداء المعلمين ومدى إقبال الطلاب على هذه التجربة ومعرفة إيجابيات هذه التجربة والبناء عليها ومأسساتها، وذلك من أجل نقل هذه التجربة للدول الأخرى وللصالح العام.

كما وجه الوزير بدعم المبادرة من خلال تشكيل لجنة من الإدارة المركزية لمعالجة التسرب التعليمي، والتطوير التكنولوجى بالوزارة، والإدارة المركزية لتطوير المناهج، لتطوير التعاون والتوسع فى هذه المبادرة.

والجدير بالذكر أن شراكة المدرسة الرقمية (TDS) مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وبرنامج الأغذية العالمي (WFP) تستهدف تحسين حياه الطلاب في المناطق المحرومة بما يتلائم مع أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، وتستهدف استخدام التعليم الرقمى بالمجتمعات الأقل حظا والأكثر احتياجا.

كما أن الشراكة بين برنامج الأغذية العالمي ومؤسسة TDS بدأت في عام 2021، فى عدد من المدارس المجتمعية، بمحافظات الأقصر، وقنا، وأسيوط، وتضمنت مناهج المدرسة الرقمية دروساً ومواد تعليمية رقمية في مواد الرياضيات، والعلوم، والتي تعتمد على التعلّم الذاتي والمحاكاة التفاعلية، والتعلّم القائم على الألعاب، وجميعها مدعومة بأنظمة تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي.