الأحد 4 ديسمبر 2022 09:37 صـ 11 جمادى أول 1444 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي

مميزات عملية تحويل مسار المعدة مع د.أسامة خليل

عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار هي واحدة من أهم عمليات السمنة التي يفضلها د.أسامة خليل ويرشحها لمعظم حالاته المصابة بالسمنة، ومن خلال هذا المقال نطرح لكم أهم مميزات عملية تحويل مسار المعدة والمضاعفات المحتملة لها، بالإضافة إلى كيف تتم العملية وتعليمات ما قبل وبعد العملية، وإليكم بيان ذلك.

مَن المرشحين لعملية تحويل مسار المعدة؟

ينصح د.أسامة خليل بالخضوع لعملية تحويل مسار المعدة للأشخاص الذين اتبعوا طرقًا مختلفة لإنقاص الوزن وفشلت في تحقيق ذلك، مثل الأنظمة الغذائية أو ممارسة الرياضة، وكذلك للأشخاص الذين تخطى مؤشر كتلة الجسم لديهم عن 40 أو لمن يعانون من أمراض مزمنة جراء إصابتهم بالسمنة وقد تراوح مؤشر كتلة الجسم لديهم ما بين 35 إلى 40.

ونصيف إلى ذلك الأشخاص المصابين بمشاكل، مثل توقف التنفس أثناء النوم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم نتيجة إصابتهم بالسمنة.

كيف تستعد لعملية تحويل مسار المعدة؟

بعدما يتيقن د.أسامة خليل من كون عملية تحويل مسار المعدة هي أفضل خيار لك، فإنه ينصح باتباع الآتي قبل الخضوع للعملية:

  • إجراء بعض الاختبارات والفحوصات الجسدية، مثل تحاليل الدم والاشعة السينية على الصدر وتخطيط كهربية القلب.

  • توقف عن التدخين قبل العملية بعدة أشهر.

  • قم باتباع نظام غذائي صحي؛ ليساعد على تصغير حجم الكبد، ومن ثم زيادة معدل أمان العملية.

  • استشر الطبيب حول الأدوية التي تتناولها، وبصفة خاصة الأدوية المسيلة للدم.

  • توقف عن تناول الطعام أو الشراب في الليلة السابقة للعملية.

ماذا يحدث أثناء عملية تحويل مسار المعدة؟

فيما يلي نذكر لكم خطوات عملية تحويل مسار المعدة بالتفصيل:

  • تبدأ العملية بإحداث شقوق صغيرة في البطن ليدخل الطبيب من خلالها المنظار والأدوات الجراحية الأخرى.

  • يقوم الجراح في البداية بعمل جيب للمعدة، ومن ثم يقوم بتقسيم الأمعاء الدقيقة ورفع الطرف السفلي منها وتوصيله بالجيب.

  • في نهاية العملية يقوم الجراح بتوصيل الجزء العلوي من الأمعاء بالمعدة؛ لتختلط أحماض وأنزيمات المعدة.

  • ختاما يقوم الجراح بإجراء اختبار التسريب؛ لتجنب حدوث أي مضاعفات بعد العملية.

أقرأ أيضا عن أسعار عملية تحويل المسار

ماذا يحدث بعد عملية تحويل مسار المعدة؟

يسمح الطبيب تناول السوائل فقط في أول أسبوعين بعد العملية، على ألا يقل كمية السوائل عن 3 لتر بصفة يومية؛ لتشغيل المعدة ومساعدتها على العودة لتناول الطعام بشكل طبيعي.

يبدأ المريض بعد ذلك بتناول الأطعمة الطرية والمهروسة إلى أن يمر شهر على موعد العملية ثم تضاف الأطعمة الصلبة بشكل تدريجي، وجدير بالذكر أن المريض سيلاحظ أن معدته تمتليء ويشعر بالشبع بعد تناول أقل قدر من الطعام.

مميزات عملية تحويل المسار بالمنظار

وفيما يلي يقدم لكم د.أسامة خليل بعض مميزات عملية تحويل مسار المعدة وسبب تفضيلها:

1.العملية آمنة تمامًا ونسبة المضاعفات الناجمة عنها قد تصل إلى صفر.

2. تتم العملية باستخدام المنظار، وهو ما يجعل كم الألم الناجم عنها أقل ما يمكن.

3. تساعد المريض على التخلص من معظم المشاكل المصاحبة للسمنة، مثل داء السكري وأمراض العظام وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

4. تعد الخيار الأمثل لأغلب حالات السمنة؛ نظرًا لأنها مناسبة للأشخاص بشتى الأوزان ولا تقتصر على فئة بعينها.

5. لا يتم فيها استئصال جزء من المعدة أو إدخال جسم غريب إليها.

6. رغم كونها من أقدم عمليات السمنة إلا أن نسب النجاح التي تحققها عالية.

مضاعفات عملية تحويل المسار المصغر بالمنظار:

إن نسبة المضاعفات المحتملة لعملية تحويل مسار المعدة ضئيلة للغاية وقد لا تتعدى ال 1%، وهي تتضمن كل ما يلي:

1.الإصابة بنزيف في المعدة، ويتلافي د. أسامة خليل هذه المشكلة عن طريق استخدام أحدث الأدوات الجراحية وكذلك باستخدام حقن مانعة للنزيف أثناء العملية.

2. حدوث تسريب، ويتجنب د. أسامة خليل هذه المشكلة من خلال استخدام نظام ال GST الذي يساعد على إمساك أنسجة المعدة بقوة، وكذلك من خلال إجراء اختبار للتسريب قبل مغادرة المريض لغرفة العمليات.

3. الإصابة بعدوى في الجرح، ونادرًا ما تحدث هذه المشكلة، وذلك لأنها تنجم عن عدم الاهتمام بنظافة الجرح.

4. إصابة المريض بمتلازمة الإفراغ السريع للمعدة، والتي يصاب فيها المريض بغثيان وقيء وإسهال في بعض الأحيان، كما يعاني المريض من ألم في المعدة.

5. عودة المعدة للتمدد من جديد، والذي ينجم عن عدم اتباع المريض لتعليمات ما بعد العملية، كأن أن يتناول كمية كبيرة من الطعام حتى بعد وصوله لمرحلة الشبع، والذي يسبب ضغطًا على جدار المعدة ينتهي بزيادة حجمها وتمددها.

6. الإصابة بنقص التغذية أو فقر الدم جراء الإهمال في تناول المكملات الغذائية والفيتامينات بعد العملية.

اسئلة شائعة

1.هل تصلح عملية تحويل مسار المعدة للمصابين بارتجاع المرئ؟

من مميزات عملية تحويل مسار المعدة أنها تصلح لجميع الحالات المصابة بالسمنة ومن بينها مرضى ارتجاع المريء، علمًا بأن عملية تكميم المعدة لا تصلح معهم نهائيًا.

2. هل يلزم تناول الفيتامينات بعد عملية تحويل مسار المعدة؟

يؤكد د. أسامة خليل على ضرورة تناول المكملات الغذائية والفيتامينات بعد عملية تحويل مسار المعدة؛ لضمان النزول في الوزن دون الإصابة بأي مضاعفات، مثل فقر الدم أو سوء التغذية وتساقط الشعر، وغير ذلك.

وجدير بالذكر أنه لا يشترط تناول المكملات الغذائية مدى الحياة بعد العملية، بل يكفي تناولها لمدة ثلاث إلى خمس سنوات، مع عمل الفحوصات التي يوصي بها الطبيب بشكل دوري.

3. هل عملية تحويل مسار المعدة مؤلمة؟

لا شك أن الألم هو الشبح الذي يطارد مرضى السمنة ويجعلهم يترددون في الخضوع لعمليات السمنة، ولكن بعد التقنيات الحديثة التي ظهرت مؤخرًا لا داعي لمثل هذه المخاوف، فهي تحد من الشعور بالألم وتجعله أقل ما يمكن، علمًا بأن حتى هذا القدر البسيط منه يمكن السيطرة عليه باستخدام المسكنات الخفيفة.

ومن الأمور التي ساهمت في تقليل حدوث الألم بشكل كبير هو إجراء العملية بفتحات دقيقة للغاية، وكذلك استخدام جهاز ال PCA الذي يساعد على تسكين الألم وهو أحدث ما تم التوصل إليه في هذا الأمر.

وال PCA هو عبارة عن جهاز يتم توصيله بالكانيولا خلال العملية ولمدة أربعة أيام بعدها، لتنزيل جرعة محددة من المسكن بضغطة زر واحدة.

4. هل داء السكر ينتهي مع عملية تحويل مسار المعدة؟

من أهم مميزات عملية تحويل مسار المعدة أنه يساعد على التخلص من داء السكري من النوع الثاني والتحكم والسيطرة على داء السكري من النوع الأول.