الأحد 4 ديسمبر 2022 09:30 صـ 11 جمادى أول 1444 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي

على الحجار يرفض ترشحه لنقابة الموسيقين

على الحجار يرفض ترشحه لنقابة الموسيقين
على الحجار يرفض ترشحه لنقابة الموسيقين


كشف المطرب علي الحجار عن رفضه الاستجابة لدعوات نجوم الغناء له بالترشح لمقعد نقيب الموسيقيين خلفا للفنان هاني شاكر، مشيراً إلى أنه لا يملك "الذكاء الاجتماعي" اللازم لممارسة مهام المنصب، وأكد الحجار رفضه لقرارات منع الغناء، كما وجه عتاباً للمطرب محمد حماقي على أغنيته الأخيرة، مشيراً إلى أنه صار نجماً ولا يحتاج للهبوط إلى هذا المستوى للوصول إلى الشباب.

تابع علي الحجار في لقاء مطول مع الإعلامية زهرة رامي لإذاعة NRJ مصر ضمن احتفالات بمرور 40 عاماً على مسيرته الفنية والغنائية، مشيراً إلى أن الكثيرين طلبوا منه الترشح لكنه رفض تماما مسألة الترشح للنقابة قائلاً: أنا معنديش ذكاء اجتماعي ودي مسؤولية كبيرة والقرى والنجوع والمحافظات مليانة فنانين وموسيقيين.

كما تكلم على الحجار عن مسألة السوشيال ميديا والتريند قائلًا: أن النقابة يجب عليها أن تمنع من لا يعرفون الغناء، ولكن هذا أمر صعب في ظل سيطرة، وأنا غير معترف بالمشاهدات وتحقيق التريند أسهل شيء ولو مشيت في ميدان الأوبرا من غير هدوم هبقى تريند.

وأشار على الحجار إلى علاقته بعائلته قائلاً: أنا اتجوزت كتير ودي حاجة منصحش عدوي بيها، مشيراً إلى أن زاجه الأخير استمر حوالي 30 عاماً، ولديه 4 أولاد و3 فتيات، وجميع أبنائه لديهم مواهب فنيه متنوعه في الغناء والتلحين والتمثيل

وتحدث على الحدار عن موهبة نجله الغنائية قائلًا: صوت ابنه أحمد الحجار لا يشبهه، ولكنه تعلم الغناء وأحمد بدأ بـ التلحين في عمرالـ 5 سنوات على يد جده الذي كان يغني معه الموشحات، ومع سفره إلى دول متعددة ودراسته للفن أصبح مثقف فنياً أكثر ويغني بعدة لغات.
كما تحدث علي الحجار عن مغنيه المفضلين من جيل الشباب وأبرزهم أحمد جمال ومحمد رشاد، ومن قبلهم تامر حسني ومحمد حماقي قائلًا: سمعت أغنية امبارح لحماقي غريبة شوية وهو نجم مش محتاج ينزل للمستوى ده عشان الشباب يسمعوه.

وعن غيابه عن تترات المسلسلات في الأعوام الأخيرة وعودته هذا العام بتتر مسلسل "جزيرة غمام"، أشار علي الحجار إلى أن هذا الأمر منطقي لأنه حاليا يتواجد جيل جديد من المنتجين والملحنين يرغبون في العمل مع مطربي جيلهم، مضيفا: بقى في ملحنين غير عمار الشريعي وعمر خيرت وياسر عبد الرحمن ومطربين غير علي الحجار ومحمد الحلو ومدحت صالح الذي بدأ رحلة العودة من خلال مسلسل أبو العروسة.

كما تحدث عن علاقته بالفنان محمد الحلو التي بدأت منذ سنوات عديدة أثناء مرحلة الدراسة ومشاركتهما في فرقة غنائية سوياً، وامتدت حتى اليوم، موضحا حقيقة شائعات استبداله بمحمد الحلو في تتر مسلسل ليالي الحلمية، مؤكدا على أنه لا يعرف هذه القصة، ولكن الحلو مطرب كبير ودائما يصفه بأنه مطرب المطربين.

واستطرد علي الحجار عن محمد الحلو: أنا مؤمن بإنه بني آدم حلو وقلبه أبيض ولا بيغير ولا بيضايق من نجاح غيره، وصديق العمر وجاري أيضا.

وعن تمسك علي الحجار بأسلوب معين في الغناء، أوضح أن الأعمال يجب أن تليق بمن يقدمها، واستعان بمثال على أغاني الفنان تامر حسني قائلا: لو جيت أغني اللي بيقدمه تامر حسني، الأغنية هتسقط، لا صوتي زي صوت تامر حسني ولا إيقاع أغانينا شبه بعض ولكنه لما غنى عارفة قدمها بصوته وبطريقة حلوة جدا.

وكشف علي الحجار عن استعداده لطرح أغنية جديدة من ألحان بليغ حمدي بعد مرور سنوات على رحيل الملحن الشهير الذي قدمه في بداية مشواره، متابعاً أن ورثة بليغ حمدي وجدوا الأغنية بين مقتنياته، وهاتفوا صديقاً له لعرض الأغنية عليه لأنه الأجدر بتقديمها، ثم قررت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية إنتاجها، مشيرا إلى أنه ينتج أعماله منذ عام 1981.

أكد على أن إنتاج الشركة المتحدة لأغنيته الجديدة خطوة هامة من أجل انتشارها وتحقيقها النجاح الذي يليق بتاريخ بليغ حمدي، مشيرا إلى أنها من أشعار جمال بخيت وكانت مدتها 12 دقيقة، واختصرها مع الموزع أدهم دهيمة إلى 4 دقائق.

كما تطرق في حديثه عن فترة احتكار الملحن بليغ حمدي لأعماله، وأشاد بإنسانيته وأخلاقه بعدما سمح له بالغناء من كلمات صلاح جاهين وألحان سيد مكاوي بل وأنتج الألبوم دون أي اعتراض حرصا منه على مصلحة المغني الصاعد أنذاك.