أنباء اليوم
الإثنين 17 يونيو 2024 01:56 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي

الكشف عن نتائج تشريح جثة ماثيو بيرى بعد ٦ أشهر من وفاتة

بعد ستة أشهر من وفاة ماثيو بيري المفاجئة التي أثارت ضجة في جميع أنحاء العالم، أطلقت شرطة لوس أنجلوس وإدارة مكافحة المخدرات مؤخراً تحقيقًا جنائيًا مشتركًا في كيفية وفاته، حسب ما قالت الشرطة لصحيفة هوليوود ريبورتر.

تم تشريح جثة نجم مسلسل "Friends" المحبوب، الذي توفي في 28 أكتوبر الماضي بسبب التأثيرات الحادة لمخدر الكيتامين.

وجاء في التقرير الذي حصلت عليه THR ما معناه: "بعد وجود مستويات عالية من الكيتامين في عينات دمه بعد الوفاة، فإن التأثيرات المميتة الرئيسية ستكون من الإفراط في تحفيز القلب والأوعية الدموية والاكتئاب النفسي".

أيضاً أدرج تشريح الجثة تأثيرات الغرق ومرض الشريان التاجي والبوبرينورفين (المستخدم لعلاج إدمان المواد الأفيونية) كعوامل مساهمة في وفاته، بعد مرور أشهر من إغلاق الملف على أنه حادث تعرض له النجم في ذلك الوقت، مع عدم وجود أي علامات على وجود شبهة أو خطأ.

وتقوم شرطة لوس أنجلوس الآن مع إدارة مكافحة المخدرات بالتحقيق في كيفية حصول الممثل على الكثير من المخدرات في نظام حياته، بالإضافة إلى حيازته لها بشكل عام.

كان بيري يخضع للعلاج بحقن الكيتامين، والذي يُقال أنه يساعد في علاج الاكتئاب والقلق واضطراب ما بعد الصدمة ومشاكل المخدرات والكحول والألم المزمن، وكانت جلسته الأخيرة قبل أسبوع ونصف من وفاته.

لكن وفقاً لتشريح الجثة، فإن الكيتامين الموجود في نظامه عند الوفاة لا يمكن أن يكون من العلاج، لأن نصف عمر الكيتامين هو ثلاث إلى أربع ساعات أو أقل

والمعروف عن ماثيو أنه كان صريحًا بشأن الخضوع للعلاج بالكيتامين في مذكراته حيث كتب ما معناه: "كنت أعتقد دائماً أني سأموت خلال تلك الساعات، اعتقدت أن هذا ما يحدث عندما نموت. مع ذلك، كنت سأقوم باستمرار بتناول هذا الهراء لأنه كان شيئًا مختلفًا، وأي شيء مختلف هو أمر جيد".

كذلك قارن نجم "Friends" استخدام الدواء بـ "الضرب على الرأس بمجرفة عملاقة"، لكنه أشار إلى أن آثار الكحول عليه كانت أكثر من اللازم بالنسبة له و"أقوى من المجرفة".

يُذكر أن بيري توفي في الخريف الماضي عن عمر يناهز 54 عامًا بسبب التأثيرات الحادة للكيتامين، وتم العثور عليه في حالة عدم الإستجابة داخل حوض الاستحمام الساخن في منزله بلوس أنجلوس.