الأربعاء 21 فبراير 2024 07:26 صـ 11 شعبان 1445 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي

أمين عام ”المحامين العرب”: ”الجنائية الدولية” قبلت دعوى الاتحاد ضد الاحتلال الإسرائيلي

الأمين العام لاتحاد المحامين العرب النقيب المكاوي بنعيسى
الأمين العام لاتحاد المحامين العرب النقيب المكاوي بنعيسى

أعلن الأمين العام لاتحاد المحامين العرب النقيب المكاوي بنعيسى أن المحكمة الجنائية الدولية قبلت تسجيل دعوى الاتحاد ضد الاحتلال الإسرائيلي؛ موضحا أن الأمانة العامة للاتحاد وبتنسيق مع نقابة المحامين الفلسطينيين ولجنة فلسطين بالاتحاد وباقي الفاعلين في لجنة الدفاع أمام المحكمة الجنائية الدولية، رصدت كافة جرائم الاحتلال الإسرائيلي التي هي محل ملف جاهز للمرافعة أمام المحكمة الجنائية الدولية لمحاسبة الاحتلال على ما اقترفه ويقترفه من جرائم بشعة بحق الشعب الفلسطيني لإبادته.
جاء ذلك في كلمة مرئية للأمين العام عبر تقنية "زووم" خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر "من أجل فلسطين" الذي نظمته منظمة التحرير الفلسطينية من مقرها برام الله اليوم /الاثنين/ والتي أشار خلالها إلى أن الأمانة العامة لاتحاد المحامين العرب كانت مدعمة ومساندة للموقف التاريخي لدولة جنوب إفريقيا المناصر للقضية الفلسطينية أمام محكمة العدل الدولية.
وقال بنعيسى إن الاحتلال الإسرائيلي مستمر في شن حرب الإبادة الجماعية منذ السابع من أكتوبر الماضي ضد الشعب الفلسطيني المتمسك بأرضه والرافض لسياسة التهجير التي هدد بها رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريحه بمواصلة العدوان الإسرائيلي والتجهيز لعملية عسكرية على رفح جنوب قطاع غزة لإخلاء الفلسطينيين منها.
ودعا الأمين العام لاتحاد المحامين العرب المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه تجاوزات الاحتلال الإسرائيلي الذي يسعى لتوسيع رقعة الحرب في المنطقة تحت مرأى ومسمع وحماية الولايات المتحدة الأمريكية التي تدعي أنها راعية السلام في العالم.
وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني الذي فرضت عليه الهيمنة الصهيونية العالمية منذ وعد بلفور 1948 يخضع لممارسات وحشية دموية من طرف المحتل الإسرائيلي المدعوم من بعض القوى العظمى في مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية.
وأوضح بنعيسى أن الكيان الصهيوني مارس على الشعب الفلسطيني خلال هذه المدة كل أنواع البطش والظلم؛ فكانت الانتفاضة الصارخة يوم 7 أكتوبر من السنة الماضية التي هزت هذا الكيان الذي مارس على الشعب الفلسطيني كل أنواع الشر من تمييز عنصري واعتقال إداري ومصادرة الأراضي من أصحابها بإقامة المستوطنات ضاربا بذلك كل العهود والمواثيق الدولية التي ترعى حقوق الإنسان.
وأضاف أن آلة القتل العسكرية للاحتلال الإسرائيلي هاجمت الممرات الإنسانية التي حددها الاحتلال لنزوح الفلسطينين من الشمال إلى جنوب قطاع غزة وقصفت المرضى في المستشفيات والأطقم الطبية والمسعفين ورجال الإعلام والصحافة؛ مقترحا أن يتم في ختام المؤتمر تشكيل الفريق القانوني الدولي المساند لفلسطين.
واختتم الأمين العام لاتحاد المحامين العرب كلمته مجددا التأكيد على موقف الاتحاد الثابت الداعم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة حتى يتحرر أخر شبر من أرضه المحتلة وإقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف.

موضوعات متعلقة