الخميس 29 سبتمبر 2022 08:00 صـ 4 ربيع أول 1444 هـ
 أنباء اليوم المصرية
رئيس التحريرعلى الحوفي

رئيس بعثة الحج المصرية: الإنتهاء من تجهيز مخيمات القرعة بمنى وعرفات استعداداً للتصعيد

صورة توضيحية
صورة توضيحية

أعلن اللواء علاء الأحمدي مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية رئيس بعثة الحج المصرية، الانتهاء من تجهيز مخيمات حجاج القرعة بمنطقة المشاعر المقدسة بمنى وعرفات.

وأشار اللواء الأحمدي - في تصريحات خاصة لموفد وكالة_أنباء_الشرق_الأوسط إلى الأراضي المقدسة اليوم /الأربعاء/- إلى أن اللواء محمود توفيق وزير الداخلية وجه بعثة حج القرعة، برفع درجات الاستعدادات؛ لتصعيد الحجاج بمنطقة المشاعر المقدسة، والتأكد من تقديم كافة الخدمات التى تمكن ضيوف الرحمن من آداء المناسك فى سهولة ويسر.

وقام مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية رئيس بعثة الحج المصرية، بتفقد مخيمات حجاج القرعة بمشعر عرفات، والكائنة بموقع متميز، يتوسطه موقف للحافلات؛ لتسهيل عملية نفرة الحجيج من عرفات الى المزدلفة.

كما تفقد التجهيزات الداخلية للمخيمات، والتي تحتوي على المنامات (صوفا بيد) داخل الخيام الألماني المكيفة التى تم التعاقد عليها، والتي لا تتأثر بأشعة الشمس، وبالتالي لا تمتص الحرارة، وتم التأكيد على رفع قدرات تكيفات الهواء داخل المخيمات؛ لمواجهة الارتفاع المتوقع فى درجات الحرارة، مع التأكيد على تشغيل التكيفات قبل وصول الحجاج بوقت كافي، بالاضافة الى توفير عدد كاف من المقاعد البلاستيكية، والطاولات، والمظلات خارج كل مجموعة من الخيام فى عرفات، ليستخدمها الحجاج على مدار اليوم، بدلا من الجلوس داخل المخيم طوال الوقت، بالإضافة الى توفير ثلاجات مفتوحة على مدار الـ24 ساعة تحتوي على كميات هائلة من العصائر وزجاجات المياه المعدنية بالمجان للحجاج، لمساعدتهم على تحمل الارتفاع المتوقع فى درجات الحرارة خلال موسم الحج هذا العام؛ وذلك فضلا عن المشروبات الساخنة المجانية التى ستقدم للحجاج بمنطقة المشاعر المقدسة على مدى الأربع وعشرين ساعة.

وتفقد مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية رئيس بعثة الحج المصرية، مخيمات حجاج القرعة بمشعر منى، والتي تتميز بقربها من جسر الجمرات، والتي تم التعاقد فيها على مخيمات ألماني مكيفة، فضلا عن تركيب ألواح (الجيبسون بورد)، للفصل بين المخيمات بدلا من الفواصل القماش، وهو ما أتاح إنشاء ممرات مريحة للحجاج بين الخيام، بالإضافة إلى فرش الخيام أيضا بالمنامات (الصوفا بيد)، والتى يستخدمها الحاج كسرير أو كمقعد وفقا لحاجته، بالإضافة الى انشاء دورات مياه اضافية، وتخصيص عدد منها للرجال، وعدد آخر للنساء والفصل بينهما بـ"الجيبسون بورد".

وقال اللواء الأحمدي، إنه لأول مرة هذا العام، تمكنت بعثة القرعة، في إطار التسيير على الحجاج والعمل على راحتهم، من زيادة المساحة المخصصة لكل حاج بمشعر بمنى، من 92 سم إلى 106 سم لكل حاج.